بريد الموقع : info.safi24@yahoo.com         حينما يشتد الخناق على السعودية             بلاغ صحفي ورشة تكوينية حول: الاليات التشاركية             يوم دراسي حول : الميزانية التشاركية بأسفي             في....الوجه الاخر لاسفي             ملتقى أسفي للسرد             المغرب والاحتجاج على أمريكا             ميمتي نهار مشيتي             في ذكرى 16 ماي الأليمة             الأستاذة لبنى اعويدات في ذمة الله            
تابعنا على فيسبوك
 
تغريدات المصطفى المعتصم

حينما يشتد الخناق على السعودية


المغرب والاحتجاج على أمريكا


في ذكرى 16 ماي الأليمة

 
أقلام حرة

نظرية الكانون


مأزق المجلس الأعلى للتربية والتكوين


فرنسة التعليم تكريس للتبعية العمياء


لكم يومكم ولنا يومنا


الصحراء المغربية قوية وليعلم الخصم أنها صعبة المراس


لماذا جندت خلية “أشبال الجهاد” قاصرا ولماذا الأسلحة الكيماوية؟

 
أخبار الجمعيات

يوم دراسي حول : الميزانية التشاركية بأسفي


بلاغ صحفي المنتدى الجهوي للحوار و التشاور بجهة مراكش أسفي


جمعية حسن الجوار للتنمية الاجتماعية في قافلة طبية بدوار ولاد خلف الله

 
صوت وصورة

آسفي | حريق مهول بالسوق الشعبي ' كاوكي '


وقفة تضامنية مع الصحفي علي انوزلا بأسفي 08 10 2013


آسفي كما لم تراها من قبل

 
تحقيقات

واقع الجاليات الإفريقية بالمغرب المعاصر

 
إبداعات

ميمتي نهار مشيتي


أَسْفِي غَادْيَة بْلاَ مَسْؤُولِينْ

 
 

حينما يشتد الخناق على السعودية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 06 يونيو 2016 الساعة 06 : 19


في أقل من شهر تلقت السعودية ضربتين خطيرتين قد تهدد مستقبل هذه المملكة . فبعد قرار الكونچريس الأمريكي الذي يسمح لأهالي ضحايا اعتداءات 11 شتنبر 2001 بمقاضات مسؤولين سعوديين وقريبين من الأسرة المالكة بتهمة التورط في هذه الاعتداءات . ها هي الأمم المتحدة تصدر لائحة سوداء تضم دول التحالف العربي المشاركة في حرب اليمن تتهمهم فيها بارتكاب أعمال حربية أدت إلى قتل عدد كبير من الأطفال في اليمن .

وإذا كان قرار الكونچريس الأمريكي يفتح المجال أمام محاكمة النظام السعودي بتهمة دعمه للإرهاب وفتح الباب على مصراعيه لتطورات قد تكون وخيمة على هذا النظام تذكرنا بما حدث لمعمر القدافي في قضية لوكربي التي بدأت باتهام بعض المقربين من القدافي بالتورط في تفجير طائرة تابعة لشركة بان أميريكان لتمر عبر تعويض الضحايا ونزع أسلحة الدمار الشامل الليبية لتنتهي بتلك النهاية المذلة للقدافي وافلاس الدولة الليبية ، فإن القرار الأممي قد يعني اتهام السعودية ومن والاها في الحرب على الشعب اليمني أو جزء من هذا الشعب بارتكاب جرائم في حق الإنسانية ومتابعة المسؤولين عنها أمام محكمة العدل الدولية.

قد يكون قرار الكونچريس الأمريكي يعبر عن غضب متنامي للأمريكان ( وليس فقط الإدارة الأمريكية ) ضد السعودية وتوجهاتها المزعجة للغرب عموما ولأمريكا خصوصا، ولكن من الأكيد أن التقرير الصادر عن بان كيمون والأمم المتحدة ما كان ليصدر في هذه اللحظة التي تعرف أقصى درجات التوتر بين الولايات المتحدة الامريكية والملكيات والأميريات العربية لولا مباركة الإدارة الأمريكية بل وقوفها وراء القرار الأممي . هل نحن إذن إزاء ردود انتقامية أمريكية ضد من لم يحترم قواعد اللعب الديبلوماسي مع أمريكا التي ما كان لها لتقبل أو تستصيغ اهانة رئيسها باراك اوباما، اثناء زيارته للعاصمة السعودية لحضور اجتماعات قمة مجلس التعاون الخليجي، عندما لم يخرج العاهل السعودي عنوة لاستقباله على ارض المطار، كما فعل مع باقي الضيوف الآخرين وصلوا في اليوم نفسه. كما لم يستسغ الأمريكان ولم يخفوا امتعاضهم ورفضهم للتهديدات التي وجهها لهم وزير الخارجية السعودي والقاضي بسحب الودائع السعودية المقدرة بمئات الملايير من الدولارات من البنوك الأمريكية بما يهدد الإقتصاد الأمريكي والعالمي ؟!. ممكن أن نكون إزاء عمل انتقامي ، ولكن ما هو أكيد هو أن الخناق قد بدأ يلتف حول عنق السعودية وقد يشتد أيضا على حلفائها أو من يربط مصيره بمصيرها .

في 2015/05/12 كتبت مقالا بمناسبة اسقاط الطائرة المغربية في اليمن عبرت فيه عن موقفي المبدئي الرافض لاقحام الجنود المغاربة في أي حرب خارج حدود المغرب ، وقلت فيه : " صدقا أتأسف لأنهم ( أي السعودية وحلفائها ) لم يستثنوا المغرب من دخول هذه الحرب معهم لأن بلادنا بما تتوفر عليه من سمعة ومكانة كان باستطاعتها أن تشكل عنصرا أساسيا في الخطة "باء " أي انهاء الحرب من خلال وساطة مغربية وجعل المغرب أرضا لاستقبال المتنازعين من أجل إيجاد حل يرضي كل الأطراف في المعادلة اليمنية ...." صحيح أن واجب النصرة والتأزر يفرضان على المغرب أن ينصر الأشقاء الخليجيين ظالمين أو مظلومين : ينصرهم مظلومين ويدعمهم حينما تكون قضاياهم عادلة، وينصرهم ظالمين بنصحهم ومطالبتهم بتصحيح مساراتهم وضبط خياراتهم . ولنكن صرحاء مع إخوتنا وأشقائنا في المشرق ونقول لهم بكل أخوة: دعمنا لقضاياكم وانخراط المغرب في أجنداتكم قائم لكنه سيكون محكوما بسقف تحده المصلحة العليا للمغرب والمتمثلة في عدم المس والإساءة إلى قضية وحدتنا الترابية . وضع المغرب حساس في الصحراء وأي اصطفاف غير محسوب ستكون عواقبه خطيرة خصوصا في علاقتنا مع قوى عظمى لها مكانتها في القرار الدولي وصاحبة الفيتو في مجلس الأمن.

قد تكون إمريكا ومن يوافقها الرأي ترى أن الدور قد جاء على بعض الملكيات والأميريات الشمولية التي ترى فيها سبب الكثير من التطرف المؤدي للارهاب، وقد تكون هذه الملكيات والأميريات تصر على أن تكون تلك البراقش التي جنت على نفسها عندما اختارت اثارة الإنتباه إليها وليس من الحكمة في شيئ أن نربط مصيرنا ببراقش التي تصر على الجني على نفسها . بلدنا سلك طريق الانتقال إلى الديمقراطية ولا مستقبل لنا إلا بالمضي قدما في هذا الخيار وتنميته في أفق بناء نظام ملكي برلماني عصري مما يفرض احترام الجميع لنا .

اللهم قد بلغت ، اللهم فاشهد .

المصطفى المعتصم

الرباط في 2016/06/05



2180

0






 

 

( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لديه رَقِيبٌ عَتِيدٌ)

المرجو أن تصب التعاليق في صلب الموضوع و أن لا يكون فيها أي تجريح

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



آسفي : يوم دراسي لمناقشة آليات الحوار بين الجماعة و الشباب .

أسفي في الملتقى الوطني الأول للمسرح بالراشدية

لقاء تواصلي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم

خفايا ما يدور بمنطقة كريديد

نذير بلحاج : المغرب ليست البرازيل ولا حتى مصر ..

شعارات مسيرة 20 فبراير بآسفي طالبت بمحاكمة: البلطجية في البلدية‼

المعارضة الليبية تقول انها تعرضت لهجوم من طائرات التحالف

يحدث هذا في الجماعة الحضرية لأسفي

الصندوق الأسود الذي يصنع الخريطة السياسية بآسفي ...

اعتصام بمقر الوكالة الوطنية للتشغيل ودعم الكفاءات بأسفي

هل تحول حي تراب الصيني إلى قطاع غزة ؟

حينما يشتد الخناق على السعودية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  محليات

 
 

»  تغريدات المصطفى المعتصم

 
 

»  جهة مراكش اسفي

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  خارج الحدود

 
 

»  مع المجتمع

 
 

»  الرياضة

 
 

»   إبداعات

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  حوارات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  تربويات

 
 

»  بلاغات و بيانات

 
 

»  أخبار ثقافية

 
 

»  أخبار الجمعيات

 
 

»  point de vue

 
 

»  عين على أسفي

 
 

»  لا تستغرب !!!

 
 

»  إسلاميات

 
 

»  واحة الفكر و النقد

 
 

»  بورتري

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  نساء من أسفي

 
 

»  مواعيد

 
 
استطلاع رأي
مارأيك في الصحافة بأسفي ؟

ليس بخير
لا أدري
بخير


 
البحث بالموقع
 
مواعيد

ملتقى أسفي للسرد


الدورة السادسة لفعاليات التكوين في تقنيات المسرح بأسفي

 
عين على أسفي

أسفي و وثيقة المطالبة بالاستقلال


آسفي بيـن الحفر والتبليط...بيـن الهدم والتشييد .

 
point de vue

و Chanter la vie, chanter la mort

 
واحة الفكر و النقد

وداعا صاحب (اسم الوردة )


السينما الأمازيغية: النشأة والامتداد

 
نساء من أسفي

الحاجة فاطمة الانفاسي :الفاعلة الجمعوية التي أبانت على النموذج الحقيقي للمرأة المسفوية

 
بورتري

السيد مولاي أحمد الكريمي مدير أكاديمية جهة مراكش آسفي مسار في حجم الرهانات

 
حوارات

نجم وفاء زعفان يسطع في سماء الملحون

 
الرياضة

وداد آسفي بطلا للعالم

 
قراءة في كتاب

تسيير الاختلاف الثقافي و دوره في ازدهار المقاولة المغربية

 
مع المجتمع

الأستاذة لبنى اعويدات في ذمة الله

 
لا تستغرب !!!

تأملات حول واقع العمل الجمعوي التنموي بمدينة جمعة سحيم و النواحي

 
إسلاميات

في ذكرى المولد النبوي الشريف حب الشفيع يجمعنا

 
أخبار ثقافية

مسابقة "آفر" لأحسن نص مسرحي خاصة بالشباب

 
تربويات

أزمة المنظومة التربوية ..مسؤولية من؟

 
   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية