بريد الموقع : info.safi24@yahoo.com         حينما يشتد الخناق على السعودية             بلاغ صحفي ورشة تكوينية حول: الاليات التشاركية             يوم دراسي حول : الميزانية التشاركية بأسفي             في....الوجه الاخر لاسفي             ملتقى أسفي للسرد             المغرب والاحتجاج على أمريكا             ميمتي نهار مشيتي             في ذكرى 16 ماي الأليمة             الأستاذة لبنى اعويدات في ذمة الله            
تابعنا على فيسبوك
 
تغريدات المصطفى المعتصم

حينما يشتد الخناق على السعودية


المغرب والاحتجاج على أمريكا


في ذكرى 16 ماي الأليمة

 
أقلام حرة

نظرية الكانون


مأزق المجلس الأعلى للتربية والتكوين


فرنسة التعليم تكريس للتبعية العمياء


لكم يومكم ولنا يومنا


الصحراء المغربية قوية وليعلم الخصم أنها صعبة المراس


لماذا جندت خلية “أشبال الجهاد” قاصرا ولماذا الأسلحة الكيماوية؟

 
أخبار الجمعيات

يوم دراسي حول : الميزانية التشاركية بأسفي


بلاغ صحفي المنتدى الجهوي للحوار و التشاور بجهة مراكش أسفي


جمعية حسن الجوار للتنمية الاجتماعية في قافلة طبية بدوار ولاد خلف الله

 
صوت وصورة

آسفي | حريق مهول بالسوق الشعبي ' كاوكي '


وقفة تضامنية مع الصحفي علي انوزلا بأسفي 08 10 2013


آسفي كما لم تراها من قبل

 
تحقيقات

واقع الجاليات الإفريقية بالمغرب المعاصر

 
إبداعات

ميمتي نهار مشيتي


أَسْفِي غَادْيَة بْلاَ مَسْؤُولِينْ

 
 

الحكامة في منظومة التربية والتكوين
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 23 أبريل 2016 الساعة 36 : 00


أبرز مجريات الجلسة الأولى من الأيام الدراسية حول "الحكامة في منظومة التربية والتكوين: بين التدبير الإداري والتدبير القيادي، أية استراتيجية لتدبير التغيير؟"


بقلم هشام البوجدراوي

 

اختتمت، يوم الأحد بمدينة مراكش، أعمال الأيام الدراسية في موضوع "الحكامة في منظومة التربية والتكوين: بين التدبير الإداري والتدبير القيادي، أية استراتيجية لتدبير التغيير؟" وذلك يومي 16 و 17 أبريل 2016 والتي أشرف على تنظيمها المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين-سلك تكوين الإدارة التربوية- بمراكش والجمعية الوطنية لمديري ومديرات الثانويات العمومية بالمغرب - فرع مراكش ومنظمة التضامن الجامعي المغربي ومؤسسة الأعمال الاجتماعية فرع مراكش بتنسيقٍ وتعاون مع المجلس الجماعي لمدينة مراكش والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش – أسفي  والمدرسة العليا للدراسات الاقتصادية والتجارية (HEEC)

وقد انبنت خلفية الأيام الدراسية على ثلاث تساؤلات أساسية:

هل فعلا تساهم مؤسسة "الادارة التربوية المدرسية" في تنزيل وأجراة مشاريع الاصلاح الكبرى؟

وما هي حدود ومحدودية هذه المساهمة في ظل الصلاحيات المخولة لها مع استحضار الامكانيات والموارد البشرية المتوفرة وكذلك العوائق والاكراهات المعرقلة؟

كيف يمكن جعل "الادارة التربوية المدرسية"  أداة وآلية لممارسة الحكامة التربوية المؤسساتية؟

أما المداخلات التي عرفتها هذه الأيام الدراسية فقد توزعت على ثلاث جلسات علمية طيلة يومي السبت والأحد برحاب المدرسة العليا للدراسات الاقتصادية والتجارية، وسنقتصر في هذا المقال على التعريف بمداخلات الجلسة الأولى من اليوم الأول "الإدارة التربوية المهام والآفاق" برئاسة الأستاذ عبد المحسن ريان ( عضو الجمعية الوطنية لمديري ومديرات الثانويات العمومية بالمغرب -فرع مراكش-).

افتتح المداخلات الدكتور جواد الرويحن أستاذ التعليم العالي مساعد، مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة دكالة عبدة، بورقة بحثية تحت عنوان " تكوين أطر الإدارة التربوية بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بالمغرب" فأشار إلى أن التطور الذي عرفته مهنة الإدارة التربوية و تزايد المهام المسند إليها أظهر حاجة قوية إلى إرساء سلك خاص بتكوين أطر الإدارة التربوية. كما أشار أيضا إلى أن طبيعة الأدوار المُسندة لهذه الفئة من الأطر، وفي ظل إكراهات المرحلة،  فرضت تبني صيغ جديدة في التكوين، تجعل أس الاهتمام هو تطوير كفايات مهنية، تستمد مشروعيتها من واقع الممارسة، ومن قاعدة من المعارف العقلانية ذات الصلة القوية بمجال التدبير الإداري. وختم في الأخير بتحديد الصعوبات التي اعترضت تنزيل مرتكزات هندسة التكوين الخاصة بالمسلك حيث اعتبر أن عدم استكمال العدة القانونية الشاملة لكل مناحي المسلك، وفي غياب تنزيل كل القوانين التطبيقية لمرسوم إحداث المراكز، وخاصة ما تعلق منها بالهيكلة التنظيمية وتحديد نظام الدراسة والتدريب الميداني كان لها الآثر البالغ على نتائج التكوبن.

 

وشارك الدكتور مصطفى مقبول، مدير مجلة الإدارة التربوية وأستاذ بمركز المفتشين بالرباط، بمداخلة "استقلالية تدبير المؤسسات التعليمية بالمغرب "  حيث عدّد فيها مجموعة من التعاريف للتدبير المستقل واعتبره نمطا من التدبير يقوم أساسا على مبدأ لامركزية السلطة، بحيث تتحرر المؤسسة التعليمية من قيود  الإدارة المركزية، وتمارس نتيجة ذلك تأثيرا ومراقبة واسعة على المستوى المحلي. كما أشار إلى أن الهدف من تطبيق التدبير المستقل للمؤسسات، مستندا إلى رأي  هلينكر، وآخرون (HALLINGER & Al, 1992) ، هو إرساء اللامركزية في التنظيم، وتدبير وإدارة العملية التعليمية، ووضع  المسؤولية على عاتق الفاعلين التربويين الأقرب إلى التلاميذ بالقسم (الأساتذة والأسر، ورؤساء المؤسسات التعليمية)، ومنح الفاعلين بالنظام التعليمي أدوارا أكبر ومسؤوليات جديدة، حيث تصبح سلطة ومسؤولية عمل كل وحدة موزعة، من جهة، بين الدولة ( الوزارة والأجهزة الإدارية المعنية)، والمسؤولين بالوحدة المدرسية من جهة ثانية (الأساتذة، والمديرون، ومجالس المؤسسة، واللجان المدرسية...). كما ذكر من بين شروط تطبيق استقلالية المؤسسة التعليمية  في النظام التعليمي المغربي، دعم  صلاحيات المؤسسات التعليمية للقيام بأدوارها، ومنح المؤسسات التعليمية الموارد المالية والموارد البشرية اللازمة ومراجعة الوضعية القانونية لمدير المؤسسة التعليمية.

وأما الأستاذ لحكيم لحسن، باحث تربوي وعضو اللجنة العلمية للتضامن الجامعي، فقد شارك بمداخلة تحت عنوان تأهيل أطر الإدارة التربوية بين الواقع والانتظارات حيث تحدث عن واقع تكوين أطر الإدارة التربوية في  المراكز الجهوية لمهن التربية التكوين وأشار إلى أن أغلب ما يدرس من مجزوءات التكوين هي نماذج  تحليلية تعتمد على مقاربات ونظريات لا تساعد على فهم الواقع، وأن محاورها لا تعدو أن تكون شعارات لندوات أو أيام تكوينية في المجال التكوين المستمر. كما أنها لا ترقى في مجملها أن تكون تكوينا أساس لهيئة الإدارة التربوية. كما أعطى مجموعة من المقترحات من بينها إضفاء الطابع المهني  لرجل الإدارة التربوية من خلال إعداد وصياغة ميثاق أخلاقي للمهنة يلبي حاجيات المجتمع ( نظرية الدور :المتمثلات والانتظارات). ويبلور فيه  مجموعة من الممارسات المقننة المقبولة التي  يجب على رجل الإدارة ان يلتزم بها في ممارسة المهنة؛ وكذلك تحديد الفروع العلمية  المعرفية المناسبة للمهنة .

وفي الأخير اختتمت مجريات الجلسة الأولى من الأيام الدراسية حول الحكامة التربوية بين التدبير الاداري والتدبير القيادي بمناقشة مثمرة للحاضرين، الذين تابعوا العروض العلمية باهتمام واضح، حيث أثيرت جملة من القضايا والإشكالات المرتبطة بهموم وانشغالات الأطر الإدارية المتدربة والممارسة على حد سواء، والتي لها ارتباط بموضوع المداخلات فكانت في مجملها إضافات نوعية أغنت الحصيلة العلمية لهذه الجلسة.

 

هشام البوجدراوي



872

0






 

 

( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لديه رَقِيبٌ عَتِيدٌ)

المرجو أن تصب التعاليق في صلب الموضوع و أن لا يكون فيها أي تجريح

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



آسفي : يوم دراسي لمناقشة آليات الحوار بين الجماعة و الشباب .

انتخاب لجنة الحوار بين الشباب و الجماعة

"مهارات حل النزاع " موضوع دورة تكوينية بآسفي

أسفي - متابعة: دورة تكوينية حول موضوع :

نص الخطاب السامي الذي وجهه جلالة الملك الى الأمة

جلالة الملك يعين عبد العزيز بنزاكور على رأس "مؤسسة الوسيط" والمحجوب الهيبة مندوبا وزاريا

جلالة الملك يستقبل رئيس الهيأة المركزية للوقاية من الرشوة

الملتقى الأول للشباب بآسفي تحت شعار: جميعا من أجل شباب رائد

يحدث هذا في الجماعة الحضرية لأسفي

وقفة احتجاجية أمام مقر جهة دكالة عبدة

حوار مع محمد زمهار رئيس مصلحة التخطيط بنيابة التعليم باسفي

الحكامة في منظومة التربية والتكوين

الحكامة في منظومة التربية والتكوين

الحكامة في منظومة التربية والتكوين





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  محليات

 
 

»  تغريدات المصطفى المعتصم

 
 

»  جهة مراكش اسفي

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  خارج الحدود

 
 

»  مع المجتمع

 
 

»  الرياضة

 
 

»   إبداعات

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  حوارات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  تربويات

 
 

»  بلاغات و بيانات

 
 

»  أخبار ثقافية

 
 

»  أخبار الجمعيات

 
 

»  point de vue

 
 

»  عين على أسفي

 
 

»  لا تستغرب !!!

 
 

»  إسلاميات

 
 

»  واحة الفكر و النقد

 
 

»  بورتري

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  نساء من أسفي

 
 

»  مواعيد

 
 
استطلاع رأي
مارأيك في الصحافة بأسفي ؟

ليس بخير
لا أدري
بخير


 
البحث بالموقع
 
مواعيد

ملتقى أسفي للسرد


الدورة السادسة لفعاليات التكوين في تقنيات المسرح بأسفي

 
عين على أسفي

أسفي و وثيقة المطالبة بالاستقلال


آسفي بيـن الحفر والتبليط...بيـن الهدم والتشييد .

 
point de vue

و Chanter la vie, chanter la mort

 
واحة الفكر و النقد

وداعا صاحب (اسم الوردة )


السينما الأمازيغية: النشأة والامتداد

 
نساء من أسفي

الحاجة فاطمة الانفاسي :الفاعلة الجمعوية التي أبانت على النموذج الحقيقي للمرأة المسفوية

 
بورتري

السيد مولاي أحمد الكريمي مدير أكاديمية جهة مراكش آسفي مسار في حجم الرهانات

 
حوارات

نجم وفاء زعفان يسطع في سماء الملحون

 
الرياضة

وداد آسفي بطلا للعالم

 
قراءة في كتاب

تسيير الاختلاف الثقافي و دوره في ازدهار المقاولة المغربية

 
مع المجتمع

الأستاذة لبنى اعويدات في ذمة الله

 
لا تستغرب !!!

تأملات حول واقع العمل الجمعوي التنموي بمدينة جمعة سحيم و النواحي

 
إسلاميات

في ذكرى المولد النبوي الشريف حب الشفيع يجمعنا

 
أخبار ثقافية

مسابقة "آفر" لأحسن نص مسرحي خاصة بالشباب

 
تربويات

أزمة المنظومة التربوية ..مسؤولية من؟

 
   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية