بريد الموقع : info.safi24@yahoo.com         حينما يشتد الخناق على السعودية             بلاغ صحفي ورشة تكوينية حول: الاليات التشاركية             يوم دراسي حول : الميزانية التشاركية بأسفي             في....الوجه الاخر لاسفي             ملتقى أسفي للسرد             المغرب والاحتجاج على أمريكا             ميمتي نهار مشيتي             في ذكرى 16 ماي الأليمة             الأستاذة لبنى اعويدات في ذمة الله            
تابعنا على فيسبوك
 
تغريدات المصطفى المعتصم

حينما يشتد الخناق على السعودية


المغرب والاحتجاج على أمريكا


في ذكرى 16 ماي الأليمة

 
أقلام حرة

نظرية الكانون


مأزق المجلس الأعلى للتربية والتكوين


فرنسة التعليم تكريس للتبعية العمياء


لكم يومكم ولنا يومنا


الصحراء المغربية قوية وليعلم الخصم أنها صعبة المراس


لماذا جندت خلية “أشبال الجهاد” قاصرا ولماذا الأسلحة الكيماوية؟

 
أخبار الجمعيات

يوم دراسي حول : الميزانية التشاركية بأسفي


بلاغ صحفي المنتدى الجهوي للحوار و التشاور بجهة مراكش أسفي


جمعية حسن الجوار للتنمية الاجتماعية في قافلة طبية بدوار ولاد خلف الله

 
صوت وصورة

آسفي | حريق مهول بالسوق الشعبي ' كاوكي '


وقفة تضامنية مع الصحفي علي انوزلا بأسفي 08 10 2013


آسفي كما لم تراها من قبل

 
تحقيقات

واقع الجاليات الإفريقية بالمغرب المعاصر

 
إبداعات

ميمتي نهار مشيتي


أَسْفِي غَادْيَة بْلاَ مَسْؤُولِينْ

 
 

الحاجة فاطمة الانفاسي :الفاعلة الجمعوية التي أبانت على النموذج الحقيقي للمرأة المسفوية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 يوليوز 2015 الساعة 57 : 15


خاص بموقع أسفي24

من اعداد : ضحى المالكي                                              

 

 الحاجة فاطمة الانفاسي :الفاعلة الجمعوية التي أبانت على النموذج الحقيقي للمرأة المسفوية وبفضل  إرادتها وعزيمتها جعلت من العمل الجمعوي عاملا أساسيا في ازدهار الأنشطة الاقتصادية بأسفي

فتحت لنا قلبها  خلال  شهر ماي من السنة الجارية فاستسقينا منها أحلى مسيرة مهنية وجمعوية


من هنا كانت البداية:

تعتبر فاطمة الانفاسي من مواليد 1940حيث ولدت وترعرعت بين أحضان والديها بشارع كنيدي بأسفي الذي كان يطلق عليه انذاك بالشارع الكندي حيت التحقت بعد ذلك بالمدرسة و درست حتى وصلت السلك الثانوي ’ لكن لمجموعة من الظروف  التي لم تسمح لها بإتمام دراستها تزوجت الحاجة الانفاسي و هي في سن 14  من ربيعها الشئ الذي جعلها تتحمل مسؤولية الأسرة في سن مبكر لكن حبداية مسار جديد في العمل الجمعوي :    بها  القوي لدراسة جعلها تقرر من جديد الدراسة بمعهد الشبيبة و الرياضة الذي كان له دور كبير في تاطير و تقوية شخصية الانفاسي لتلتحق سنة 1961 بالوظيفة العمومية بقطاع الشباب والرياضة 

   سنة 1975 شاركت الانفاسي في ما يفرضه الواجب الوطني مع متطوعي ومتطوعات المسيرة الخضراء  حيث كانت من بين النساء اللواتي لعبوا دورا مهما في تشجيع كل المتطوعين و تقديم المساعدة لهم خاصة وان ظروف كانت صعبة جدا  تقول الحاجة الانفاسي في هذا السياق ( كنا أحيانا  لا نجد حتى ما نأكل وما نشرب فكنت أتطوع واجمع الحطام لكي اطبخ لهم بعض الوجبات الخفيفة حتى لا يموتوا من الجوع) وتبتسم لتقول لكن  الحمد الله فقد توجت تلك المرحلة بعودة أقاليمنا الصحراوية العزيزة إلى الوطن الأم محققين أمنية صاحب الجلالة الحسن الثاني طيب الله تراه ونلت بدلك وسام المسيرة الخضراء

      بعد عودتها من المسيرة التحقت بالنادي النسوي بياضة بأسفي الذي استفدت من خلاله مجموعة من الخبرات والتجارب ودلك بفعل التاطير في مختلف المخيمات التي كانت تترأسها    الشئ الذي سمح لها التدرج في مجموعة من المهام   الى ان تقلدت مهمة مسؤولة إقليمية للإنعاش  النسوي سنة1981 إلى سنة 2000 حيت كان لها الموعد مع نهاية العمل باسلاك الادارية للوظيفة العمومية (التقاعد)    

                                                      

لم يكن التقاعد من الوظيفة العمومية بالنسبة الانفاسي إلا نقطة بداية لمشوار جديد في العمل الجمعوي  الذي كانت قد  بدأت فيه عندما كانت بقسم الإنعاش النسوي بنيابة الشباب والرياضة بأسفي فقد ترجمت بشكل كبير وحماسي وتطوعي قدراتها واسعدادتها في مجال تطوير وتكوين عمل الفتيات والنساء بمراكز التأهيل المهني والتكوين النسوي لدرجة بوأت فيه القسم مكانة خاصة على المستوى الجهوي والوطني والدولي فأصبح نموذجا في مجال أنشطة المشاريع لاقتصادية  مثل مشروع الحياكة والزرابي الذي كان بالنادي النسوي سبت جزولة باسفي وكدلك مشروع الطبخ والحلويات بالنادي النسوي سيدي واصل

ارتكزت الانفاسي على تنمية المرأة المسفوية بشكل عام والمرأة القروية على الخصوص ودلك لما تعرفه هده الأخيرة من ضعف على جميع المستويات ماديا ومعنويا وثقافيا فكان  رهانها الكبير هو الاهتمام بها و مساعدتها على إبراز ما تختزنه من مؤهلات وطاقات ظلت حبيسة تفكير ضيق و غياب مرفق بإمكانه إن يشكل الورشة الكبيرة لتفجير هده الطاقات وإخراجها إلى حيز الوجود

 فكانت البداية مع مشروع عبدة لتنمية المرأة القروية في إطار شراكة بين قطاع الشباب والرياضة وقطاع الفلاحة تم تأسيس جمعية احرارة للنهوض بالمرأة القروية سنة2002و التي كان الهدف من إنشائها تحقيق نمو شامل في مجال الخدمات المقدمة للمرأة القروية على صعيد جماعة حد احرارة وهنا ترصد الحاجة الانفاسي حجم الصعاب والتحديات التي وجهتها لا سيما في وسط يفتقد إلى أبسط شروط العيش لكن بفضل عزيمتها و ارادتها وصبرها على تحمل المشاق تغلبت على كل تلك المشاكل  التي وقفت في طريقها وجعلت من الجمعية مركزا و متنفسا لساكنة حد احرارة و باقي الدواوير المجاورة  حيت ساهمت بشكل كبير في تاطير مجموعة من الفتيات والنساء القرويات ودلك عن طريق خلق مركز لمحو الأمية وتعليم الكبار والدي تجاوز عدد المتفوقين فيه إلى مايزيد عن 1250مستفيدة سنة 2013  بالاضافة  تواجد قاعة الإعلاميات وقاعة للحلاقة والتجميل والتدليك بالاعشاب والتدبير المنزلي تم قاعات للطفولة الصغرى (حضانة و روض ) كل هده المراكز كانت ثمار لشراكة بين الجماعة القروية لحد احرارة و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ناهيك عن تقديم دروس  في التوعية الصحية و الوقائية و التربية الصحية والتخطيط العائلي

اثار العمل الجمعوي على النمو السوسيو اقتصادي باسفي:                                                                            

  عملت الانفاسي على  جعل الجمعية موردا هاما لتحقيق    النمو الاقتصادي لساكنة و النواحي فبادرت الى تنظيم ورشات تحسيسية حول اهمية القطاع الفلاحي ودوره في تحقيق التنمية ودلك عبر إدماج المرأة القروية في التعاونيات الفلاحية و التنسيق  مع وزارة الفلاحة والتي كان لها الفضل كذلك في تكوين المرأة في المجال التعاوني و اشراكها الى جانب الرجل في الرفع من المر دودية الاقتصادية لمحيطها ناهيك عن المراكز الأخرى التي ناضلت من اجلها الانفاسي  والتي لعبت دورا هاما في تشجيع الأنشطة المدرة للدخل لفائدة مختلف النساء اللواتي برهنوا على قدراتهن في مجموعة من المستويات  فقد برعوا في مجال الخياطة والطرز هدا الأخير الذي من خلاله يتم  إنتاج عدد من الملابس والتجهيزات المنزلية تتضمن مختلف أنواع الطرز وكدا الخياطة  التقليدية والعصرية إضافة إلى الحياكة التي تستغل الإنتاج عدد من الجلابيب والزرابي تم التدبير المنزلي الذي يساهم بدوره في تقديم ورشات في المطبخ   خاصة فيما يخص مثلا  تحضير الكسكس  بمختلف الطرق المغربية   و  صناعة الحلويات    إضافة إلى مجموعة من المنتوجات المنزلية الأخرى  التي تقوم النساء بتحضيرها و التي يتم عرضها في مختلف المعارض المحلية والوطنية  التي تحضرها    الانفاسي  والتي كان آخرها بدار الفنون بأسفي أيام، 12، 13و14 من الشهر الجاري وهكذا استطاعت المحتفى بها بفضل إرادتها  القوية إن تضع حدا فاصلا للفقر و الهشاشة التي كانت تعاني منها نساء المنطقة واللواتي أصبح لديهم   الوعي الكامل بأهمية النشاط الذي يزاولونه في تحسين وضعيتهم الاجتماعية والاقتصادية حيت أدركوا المعنى الحقيقي للتنمية الاقتصادية التي يلعبن دورا كبيرا في تحقيقها                                                                                          

لقد ساهمت الانفاسي بشكل كبير في إبراز النموذج الحقيقي للمرأة المسفوية والدور الكبير الذي تلعبه في تحقيق التنمية على جميع المستويات، فبفضل كل المجهودات التي تقوم بها في مجال تتنظيم معارض و مهرجانات الشؤون النسوية بأفكارها وتراكم تجربتها جعلها تنال احترام و تقدير ورضى رؤساءها المباشرين حتى انعم عليها صاحب الجلالة المغفور له الحسن الثاني بوسام العرش من الدرجة الأولى سنة 1992

لم تكتفي الانفاسي بتشريف المرأة المسفوية جهويا ووطنيا فقط بل استطاعت ان تمتلها حتى دوليا ودلك عقب مشاركتها في  المجموعة من المعارض الدولية من بينها  معرض دولي بألمانيا خاص بالمتوجات النسوية في إطار التبادل الثقافي بين دولة  المانيا  و المغرب تم المشاركة في سفر داسي إلى المملكة الاردنية الهاشمية في إطار مشروع عبدة لعرض التجربة المغربية خاصة بمنطقة عبدة في مجال تنمية المرأة إضافة إلى مجموعة من الدول الأخرى كفرنسا و بلجيكا وغيرها                    

الشئ الذي جعلها  تنال عدد كبير من الشواهد  على المستوى المحلي والوطني  كتقديرا و تشريفا على الجهود الجبارة التي قامت بها في مجال تطوير العمل الجمعوي هدا الأخير الذي يحتاج إلى مجموعة من الأمور، فحسب الحاجة الانفاسي هذا المجال يتطلب العزيمة والإرادة والصبر  وتفضيل المصلحة العامة على المصلحة الخاص إضافة إلى التضحية بالغال و النفيس في سبيل تحقيق الاهذاف المتوخاة

رسالة الحاجة الانفاسي إلى جميع الشباب                                                                             

  في الختام وبكل روح إنسانية ووطنية مفعمة بالحب والغيرة على الشباب المسفوي بصفة خاصة والمغربي بصفة عامة   لم تأبى الانفاسي إلا أن تحملنا أمانة رسالة إلى كل الشباب الذي يعتبر مستقبل الغد  خاصة في ظل ما يعرفه من ارتفاع في معدل البطالة  أن الاجتهاد والعزيمة والإرادة و   الصبر والعمل على تطوير الكفاءات كلها عوامل تساهم في تحقيق نجاح الفرد في  أي مجال  و كيفما كان نوعه،  صحيح أن البداية  صعبة شيئا ما حيث تتميز بمجموعة من العراقيل والمشاكل  التي ستقف  كعائقا في طريقهم لكن هذا لا يمنع من أن يبدلوا قصارى جهدهم و أن يتسلحوا بالعلم و الثقة في النفس وان يعزموا على تحقيق أهدافهم  كما تؤكد عليهم ضرورة الخوض في المغامرات و التحديات حتى يتسنى لهم الاستفادة من كل التجارب التي ستساهم في بناء شخصيتهم

هي رسالة إلى كل من أراد أن يسير على درب التفوق والنجاح من إنسانة راكمت تجارب مهمة جدا في الحياة همها  الوحيد هو  تحقيق التنمية الشاملة في جميع المستويات 



2720

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- ?????

safiotesafiote

المرجو تحري الدقة في معلوماتكم
هذه السيدة لم تلتحق يوما بمعهد الشباب و الرياضة،من أين لكم هذه المعلومة؟؟؟؟؟؟

في 26 يوليوز 2015 الساعة 08 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لديه رَقِيبٌ عَتِيدٌ)

المرجو أن تصب التعاليق في صلب الموضوع و أن لا يكون فيها أي تجريح

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الهامش والأدباء الجدد يحاكمون السياسة الثقافية بالمغرب

عن "حفل توقيع رواية "أفول الليل" للطاهر محفوظي بسيدي بنور

نص الخطاب السامي الذي وجهه جلالة الملك الى الأمة

خفايا ما يدور بمنطقة كريديد

المعارضة الليبية تقول انها تعرضت لهجوم من طائرات التحالف

حادثة سير باسفي

شبح الاهمال المؤدي الى الوفاة يطارد ساكنة اسفي الراغبة في الاستشفاء

حركة 20 فبراير بآسفي تحشد أزيد من 14.000 متظاهر

الأستاذ الناجي ميراني في حوار مع SAFI24 - الجزء الثاني -

دور الاحزاب السياسية والمجتمع المدني في التعديلات الدستورية: من الشعارات إلى الاجرأة

ملحمة الله على المغرب تتألق فوق خشبة ثريا السقاط

الفنانون المغاربة يصرخون : كلنا فلسطينيون »»

مذبحة بفاس ضحاياها بائعو الأحذية المستعملة

زارا ميراني: الفنان المغربي الشاب مازال يعيش تهميشا حقيقيا

جمعية حماة البيئة تحتفل باليوم العالمي للبيئة

بــــــلاغ صـــحـــفي الاحتفال باليوم العالمي للبيئة 2012

المؤتمر الوطني السابع لحزب العدالة والتنمية في أرقام

الجمع العام التأسيسي للفرع الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بخريبكة

بيان صادر عن المجلس الوطني الأول للصحافة الإلكترونية

عـتـمة الرؤيا لصـنم الكــتبة - 02 -





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  محليات

 
 

»  تغريدات المصطفى المعتصم

 
 

»  جهة مراكش اسفي

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  خارج الحدود

 
 

»  مع المجتمع

 
 

»  الرياضة

 
 

»   إبداعات

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  حوارات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  تربويات

 
 

»  بلاغات و بيانات

 
 

»  أخبار ثقافية

 
 

»  أخبار الجمعيات

 
 

»  point de vue

 
 

»  عين على أسفي

 
 

»  لا تستغرب !!!

 
 

»  إسلاميات

 
 

»  واحة الفكر و النقد

 
 

»  بورتري

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  نساء من أسفي

 
 

»  مواعيد

 
 
استطلاع رأي
مارأيك في الصحافة بأسفي ؟

ليس بخير
لا أدري
بخير


 
البحث بالموقع
 
مواعيد

ملتقى أسفي للسرد


الدورة السادسة لفعاليات التكوين في تقنيات المسرح بأسفي

 
عين على أسفي

أسفي و وثيقة المطالبة بالاستقلال


آسفي بيـن الحفر والتبليط...بيـن الهدم والتشييد .

 
point de vue

و Chanter la vie, chanter la mort

 
واحة الفكر و النقد

وداعا صاحب (اسم الوردة )


السينما الأمازيغية: النشأة والامتداد

 
نساء من أسفي

الحاجة فاطمة الانفاسي :الفاعلة الجمعوية التي أبانت على النموذج الحقيقي للمرأة المسفوية

 
بورتري

السيد مولاي أحمد الكريمي مدير أكاديمية جهة مراكش آسفي مسار في حجم الرهانات

 
حوارات

نجم وفاء زعفان يسطع في سماء الملحون

 
الرياضة

وداد آسفي بطلا للعالم

 
قراءة في كتاب

تسيير الاختلاف الثقافي و دوره في ازدهار المقاولة المغربية

 
مع المجتمع

الأستاذة لبنى اعويدات في ذمة الله

 
لا تستغرب !!!

تأملات حول واقع العمل الجمعوي التنموي بمدينة جمعة سحيم و النواحي

 
إسلاميات

في ذكرى المولد النبوي الشريف حب الشفيع يجمعنا

 
أخبار ثقافية

مسابقة "آفر" لأحسن نص مسرحي خاصة بالشباب

 
تربويات

أزمة المنظومة التربوية ..مسؤولية من؟

 
   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية