بريد الموقع : info.safi24@yahoo.com         سمفونية العيطة بين فن الممكن والمتخيل             المكانة الروحية لأسفي عبر التاريخ             مدخل اسفي من جهة طريق جزولة : حفر و نتانة ...             المشاركة في الإحصاء ، خرق جديد في حق أعضاء العدل والإحسان بأسفي             غزة..ملحمة البطولة والصمود             ولاية أسفي تمنع مدعوين للمشاركة في الإحصاء من الالتحاق بالمراكز التكوينية والسبب " تعليمات فوقية             عدم التزام المكتب الشريف للفوسفاط بوعوده ينذر بتصعيد خطير بآسفي             غابة الصنوبر بآسفي : صدر رحب يسع أكثر مما تتصورون             بيان حول تجديد خط الاحتياط والسيولة الحكومة ترهن سيادة المغرب لصندوق النقد الدولي             المبادرة المحلية للعمل الإنساني بأسفي { نغيت ندفا }           
تابعنا على فيسبوك
 
أقلام حرة

سمفونية العيطة بين فن الممكن والمتخيل


غزة..ملحمة البطولة والصمود


التغيير المستعصي


السفارة في العمارة


الحصيلة الحكومية..أي سياق؟


"طوال" يتطاول على القانون والجسم الحقوقي في سبات عميق !


في الحياة البرلمانية


النقابة الوطنية للتعليم بين خدمة الشغيلة و استخدامها...

 
أخبار الجمعيات

حفل إفطار جماعي بجماعة السهول على شرف المكفوفين المتمدرسين ببرنامج التربية الغير نظامية


نشاط لجمعية الشروق للفن والإبداع


"جمعية أصدقاء الثقافة و التنمية تنظم خرجتها الجمعوية الرابعة عشر في ظل حساب بنكي بصفر درهم."


اختتام ليالي المديح الأولى بآسفي

 
صوت وصورة

وقفة تضامنية مع الصحفي علي انوزلا بأسفي 08 10 2013


آسفي كما لم تراها من قبل


وقفة بآسفي تنديدا باستفادة مغتصب أطفال القنيطرة من العفو


كلمة مؤثرة لأب الشهيد كمال عماري في زيارة المقبرة


مقتطفات من حفل تأبين الشهيد كمال عماري رحمه الله في ذكراه الثانية - 01/06/2013


آسفي | حريق بسوق الشعبي ' كاوكي '


الاعتداء على معلمة داخل الفصل والتكيل بها خارجه

 
بريد القراء

القنصلية المغربية ببرشلونة وأسئلة المغاربة المهاجرين....

 
من وحي الحدث
فرع "حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية" بآسفي

 
إبداعات

"كون كان"


في البطن مات الجنين

 
تحقيقات

ظاهرة الاعتداء الجنسي على الأطفال بآسفي

 
 


حتى الكعك له فوائد
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 فبراير 2011 الساعة 08 : 14


يا أنشودتي وحدي

ارقصي جنبي

في بيتي

و استمتعي بوقتي

رددي، رددي

أنشودتي

فلنقل إذا:

أنت أبدا

و لنسكب رضى

لا لا لا لا لا

لا تبالي بالخطر

أعلميهم الخبر

الوضع يغلي يغلي

تحت نار زيت يقلي

و كعكة كبيرة كبيرة

معلومة، و مقسومة

حتما هي مأكولة مأكولة

حتى أنها قبل الأكل مهضومة

فواعجبا، قبل الأكل مهضومة

حسبك يا أنشودتي لثوان

لا تبوحي الأسرار بألوان

لست تنفجرين قبل الأوان

أيتها المتمردة، يا لك من أنشودة

لا تلتبس ثورتك بالإيمان

و لمعاني الألفاظ امعان

لك أيتها الأنشودة، مهلة محدودة

كوني أسيرة في كل زمان

كوني ملجمة بين اللسان

أو ليس في الصمت حكمة و سلام؟

و خل أنشودته ليس من النيام

أوهام و وعود في انتظار حقيقة الأحلام

مجرد وعود

 في لعبة

و الجائزة كعكة

و قبل اللعب يتبارى المتنافسون

على ماذا يتغامزون؟ و يتهامسون؟

حتما

على الكعكة المتجددة يتواعدون

و عن طهوها نائمون غافلون

قال سيدهم الخبير

في الكعك

فوائد كثير

و خير غفير

و الجميل جدا

أن هضمها يسير يسير

نعم، يسير يسير

فلتكتفي يا أنشودتي مشكورة

قد يوقدون لك نيرانا محمومة

ألم يسعك صدري، و سعة البيت؟؟

أم تريدينني بالحبس أبيت؟

و جاملي جاملي

فصرحي قبل الذهاب باحتمال الخطأ

فليس منا من بالصواب دائما نطق

و لتسلمي فتنعمي بالسلام

ففي أوطاننا كل السلام

و الحمد لله رب الأنام.

 

عماد الدين المغربي

 




2931

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- سبب الأسكر أعلاه

عماد الدين المغربي

تنويرا للرأي العام.
عقد بمدينة سيدي بنور يومه الإثنين14 فبراير 2010 مائدة مستديرة موضوعها: "تدبير الشأن المحلي وفق آخر المستجدات"، و ذالك ، بحضور بعض الجمعيات و الأحزاب السياسية، و كان الضيف المدعو: حميد يفيد، و الذي يمثل نائب الرئيس الثاني بالمجلس البلدي للمدينة.
و ها أنذا أنقل للرأي العام خفايا ما يدور بمدينة سيدي بنور طبقا لما ورد بهذه المائدة المستديرة دون خوف أو وجل، فقد كان حميد يفيد يصرح كل مرة أنه سيعري الحقيقة، و يفضح خفايا ما يدور، وللأسف كان كل كلامه حول وفق آخر مستجد، لا أخر المستجدات، ألا و هو إعفائه بطلب منه من المهام الموكولة إليه بتفويض سابق من رئيسه، و قد كنا ننتظر أن يتحدث عن جل المستجدات و يظهر خروقات التسيير، و لكن {لكل وجهة هو موليها}، و قد بدا ذالك واضحا عندما أهمل جل الأسئلة الموجهة إليه، و أبرزها ما طرحناه حول اختلالات التدبير، كهشاشة البنية التحتية، و التي صرحنا فيها بتساوي ساكنة المدينة، بدء من عامل المدينة إلى المواطن البسيط، الكل اشتكى من ويلات المطر المبارك، أما ما حدث بدوار القرية، و الفاطمي، و الدواوير المجاورة فلا يخفى عليهم، فالمصلحة العامة اقتضت الصمت إلى يوم معلوم، إلى أن يأتيك بالأخبار من لم تزود، ويا للعار، و لهذا تراجعنا إلى الخلف، و فضلنا الصمت، و لا مزيد من الأسئلة... فحديث الساسة عن قانونية المجالس لا شرعيتها، و لا بأس أن ننقل ما ورد، و قد تم توثيقه بشريط فيديو، و بشهادة المدعوين، حتى لا يدعي أننا نتكلم عن أشياءغير موجودة، و سأوضحها في النقاط التالية:
1 ـ غياب رئيس المجلس البلدي منذ تعيينه إلى أجل غير محدد..
2 ـ تدخل عناصر أجنبية دخيلة لا علاقة لها بالمجلس في تسييره و إدارته، و أبرزهم بوشعيب الحديا، و الكاتب المدعو بالمتوكل. بل استطاع هذا الأخير توقيع وصل بالاستيلام حجة ضده.. و ما المنتظر من مجلس تحالف أحزابه لأجل خدمة أحزابهم، و أخلصوا في وأد مصالح المواطنين.
3 ـ مديونية متضخمة تصل إلى مليارين و 800 مليون إضافة إلى مليار مخصص للشركة المسؤولة عن اصلاح الطرق ـ تواركة ـ، و كأن طرقنا في المستوى، و أدنى معاينة ستفضح الصفقات المشبوهة...
4 ـ الظلم و الغبن الذي أحس به البعض بعد استفادة المسماة لطيفة فياض الممثلة لجمعية عبورمن ميزانية ضخمة لتظيم منتداها الربيعي، و سعيها المجدد لتنظيم منتدى آخر في الأيام المقبلة...
للإشارة، هذا الكلام هو ما تم مناقشته داخل هذه المائدة المستديرة، لم أضف أي شيء من تلقاء ذاتي بل شيء من الجرأة وددت لو فعله كل الحضور، و تكفي شهادتهم، و الشريط المصور يبقى أكبر دليل على ذالك هذا إن لم يتم إقباره.
أما كلماتي و وجهة نظري فهاهي إليكم واضحة معبرة:
ّ قد آن الأوان لنعلن صراحة أن من يمنع من اتخاذ القرارات و التوصيات باللقاءات و الموائد المستديرة، هو ذاته من يعقدها و يمرر خطاباته التي يريدها، و يسعى إلى تفعيلها، فما جدوى كل ذالك دون الخروج بالمتفق عليه، و أي دمقرطة للحوار؟
ّ لماذا صدر الكلام المنمق اليوم بالصوت المسموع من السيد حميد يفيد؟ كأنه المنقذ الجديد، أو ليس من أبجديات عملهم إعلام المواطن بما يخفى و يدور في وقته؟ لا بعد قرب انتهاء مدة صلاحيته، أو إنها المصلحة الراجحة التي تقتضيها اللعبة الإنتخابية القادمة؟؟ كيف تم غض البصر عن غياب السيد الرئيس كل هذه المدة؟ لماذا تم التوافق على تفويضات دون البث النهائي؟ و لماذا الإعفاء اليوم، و ليس بالأمس، و الوضع ذاته، و الأشخاص هم الأشخاص أنفسهم؟
ّ و تذكيرا بعنوان المائدة المستديرة ما جدوى كل ما تم الحديث عنه في تدبير الشأن المحلي فعلا؟ و أين المصلحة العامة للمواطنين؟ و أين العمل الجاد للنهوض بالمدينة؟ أو من فقد كرسيه بإرادته يسعى للرجوع إليه بتهييجنا، و وضعنا كمحامين للوقوف بجانبه؟ لا جرم أن اللعبة السياسية بالمدينة لعبة خفية يتقنها المحنكون في نهب المال العام، و حرق أفئدة المواطنين...



في 20 فبراير 2011 الساعة 38 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- wala arwa3

noureddine

baraka lah fik akhi 3imad.kalam jamil min insan ajmal

في 24 فبراير 2011 الساعة 03 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لديه رَقِيبٌ عَتِيدٌ)

المرجو أن تصب التعاليق في صلب الموضوع و أن لا يكون فيها أي تجريح

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



الصحافة المحلية بين الاستحقاق والاسترزاق

الهامش والأدباء الجدد يحاكمون السياسة الثقافية بالمغرب

السيدا بأسفي

اختلالات تدبيرية فاضحة بالجماعة الحضرية لأسفي

الصراعات الداخلية تعجل باستقالة الدكتور بن عبد الرزاق

انتخاب لجنة الحوار بين الشباب و الجماعة

حتى الكعك له فوائد

أسفي 24 .. تحاور مجموعة تغالين

قصة سرقة 12 حاسوبا من محكمة الاستئناف بأسفي

تحقيق حول استهلاك الخمور بأسفي

حتى الكعك له فوائد

مجرد رأي: أوضاعنا

بعمالتنا الجديدة: نعيش بهما و نموت بهما، و نظن أننا نعم الناس





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  محليات

 
 

»  عبر الأقاليم

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  خارج الحدود

 
 

»  مع المجتمع

 
 

»  الرياضة

 
 

»   إبداعات

 
 

»  أقلام حرة

 
 

»  حوارات

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  تحقيقات

 
 

»  تربويات

 
 

»  بلاغات و بيانات

 
 

»  أخبار ثقافية

 
 

»  أخبار الجمعيات

 
 

»  point de vue

 
 

»  عين على أسفي

 
 

»  بريد القراء

 
 

»  لا تستغرب !!!

 
 

»  من وحي الحدث

 
 

»  إسلاميات

 
 

»  واحة الفكر و النقد

 
 

»  بورتري

 
 

»  قراءة في كتاب

 
 

»  نساء من أسفي

 
 

»  مواعيد

 
 
استطلاع رأي
هل توافق على انسحاب حزب الاستقلال من الحكومة؟

نعم
لا


 
البحث بالموقع
 
مواعيد

تنظيم الأيام البحرية الأولى بأيير


الهيئة الوطنية لحماية المال العام – فرع أسفي


ليالي المديح باسفي

 
عين على أسفي

المكانة الروحية لأسفي عبر التاريخ


غابة الصنوبر بآسفي : صدر رحب يسع أكثر مما تتصورون


مدينة تيغالين الغارقة بين الحقيقة والخيال


السلطة بأسفي ومشاريع الهدم

 
point de vue

و L’école du plaisir.

 
واحة الفكر و النقد

الحضور اليهودي داخل الرواية الاسفية رواية باب الشعبة نموذجا


الإله المشاكس

 
نساء من أسفي

ياقوتة " THE POSTWOMAN " المسفيوية .

 
بورتري

من هو الشهيد كمال عماري ؟

 
حوارات

حوار مع محمد زمهار رئيس مصلحة التخطيط بنيابة التعليم باسفي

 
الرياضة

وداد آسفي بطلا للعالم

 
قراءة في كتاب

المسيح الدجال بين الفكر اليهودي والمنظور الإسلامي

 
مع المجتمع

تــــــهــــــنــــــئـــــــة


صهر الدكتور عماد المعزوزي في ذمة الله


تعزية في وفاة الحاج أحمد حفياني

 
لا تستغرب !!!

تأملات حول واقع العمل الجمعوي التنموي بمدينة جمعة سحيم و النواحي

 
إسلاميات

غزوة بدر والمعاني المتجددة في الأمة

 
أخبار ثقافية

الــبــــلاغ الــصـــحـــفي للدورة الثانية لمهرجان صيف ورزازات

 
تربويات

أزمة المنظومة التربوية ..مسؤولية من؟


الشعب يريد..معلمات من السويد

 
   أعلن معنا   |   تـنــويه     |  فريق العمل 

  انضمو لنا بالفايس بوك  شركة وصلة  سكريبت اخبار بريس

*جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الموقع تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية